التقنية مجانا

التقنية مجانا للايفون والاندرويد وكل ما يخص التطبيقات وحلول المشاكل

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

واتس اب سنقول له وداعا بعد هذا الخبر الصاعق


أبدى مجموعة من متخصصوا التكنولوجيا خشيتهم على مستقبل تطبيق التراسل اللحظي "واتساب"، بعد أن أفصح مؤسس فيسبوك مارك زوكيربيرغ اعتزام شركته دمج خدمات التراسل في واتساب وفيسبوك وإنستغرام.

وفي سنة 2014، سيطرت مؤسسة فيسبوك على واتساب بـ19 مليار دولار، وظل تطبيق المراسلة بمنأى عن فضائح الخصوصية والبيانات التي لاحقت االمارد الأزرق.

وبحسب موقع "فوربس"، فإن المستعملين قد لا ينعمون بتلك الطمأنينة مستقبلا، بعد أن ظلوا يستفيدون من خاصية التكويد والحماية التام بين الطرفين أثناء الفترة السابقه.



ويضيف ناشر الخبر أنه في حال اختتمت أفضلية التكويد والحماية التي كانت تسمح بدرجة عالية من الخصوصية والأمان، فإن مستقبل واتساب سيصبح على المحك، نظرا إلى حساسية الصور والمعلومات التي يتقاسمها الناس مع بعضهم بعضا في التطبيق.

وفي 2014، وصرح جان كوم، وهو واحد من مؤسسي واتساب، إن شراء فيسبوك للتطبيق سيجعله أكثر إنصياع وقدرة على الإتساع والانتشار، كما إلتزم بعدم إدخال الدعايات حتى لا تزعج عمليات الاتصال بين الناس.

وبدا حديثا أن فيسبوك لا ينوي الإخلاص بذلك الوعد، إذ صرح نائب رئيس واتساب، كريس دانيلز، إن التطبيق سيشرع في عرض الدعايات على المستعملين في "الوضعية" (Status).

وأثار ذلك الإشعار العلني غضبا واسعا وسط المستعملين كما دعا القلة إلى مقاطعة التطبيق وحذفه من التليفونات، إلا أن الحملة لم تحقق زخما على أرض الواقع حتى هذه اللحظة.


وصرح مؤسس واتساب، بريان أكتون، إنه غير مسرور بعد أن سمع نبأ إدخال الدعايات إلى تطبيق التراسل اللحظي المشهور، مؤكدا أنه لا يتفق مع تلك الخطوة.

وأكمل أنه يشعر كما لو أنه باع المستعملين وضحى بخصوصيتهم في ضوء ما سيتعرضون له من إزعاج نتيجة لـ الدعايات المتوالية للمؤسسات.

ويتساءل المتمرس وصاحب الخبرة التقني زاك دوفمان في مقاله بـ"فوربس"، بشأن البديل المرتقب لواتساب حين سيكتمل ذلك الدمج، لكنه اعتبر ما سيحصل أمرا طبيعيا في عالم التكنولوجيا.

وأزاد أن خدمات الشبكات الاجتماعية تبدأ طول الوقت على نحو بدون مقابل لكنها تتوجه إلى اقتصاد مستخدميها حتى تربح من بياناتهم حين يصعد عددهم مع مرور الوقت.

عن الكاتب

Drthe healthy

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

التقنية مجانا