التقنية مجانا

التقنية مجانا للايفون والاندرويد وكل ما يخص التطبيقات وحلول المشاكل

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

ماذا قالت أمازون عن الأشخاص الخائفين؟!

تقنية جديدة من أمازون تتيح التعرف على ملامح وجه الشخص وتحدد إذا ما كان خائفًا ومضطربًا أم لا!

يظل السؤال الذى يحتاج إلى إجابة وبحث متطورين.
إلى أى مدى ستظل التقنيات الإلكترونية تشكل خطرًا على محاور أمننا الشخصى؟


تُعرف شركة أمازون العالمية بقدرته على توفير عدد هائل من التقنيات الضخمة والعالمية التى تحرص بعض الجهات العالمية على شرائها مثل الحكومة الأمريكية مثلًا، التى قررت شراء تقنية Recognition من شركة أمازون العالمية الأمر الذى تسبب فى حدوث إحراج كبير للشركة العالمية أمام جمهورها

الجديد من أمازون تجاه تقنية Recognition 

جديدنا هنا في هذا المقال هو تقنية أمازون العالمية الجديدة. 
لأول مرة يتم نشر تقنية بمثل هذه النوعيات وهى تقنية التعرف على الأشخاص الخائفين من خلال نبرة الصوت وملامح الوجه. 

تستطيع أمازون من خلال هذه التقنية توفير رؤية كاملة عن حالة الشخص ومدي شعوره بالتوتر او الأمن من خلال بعض المُستقبلات الحسية sensors المتوفرة بالتقنية الجديدة التى تتعرف على ملامح الوجه والتقسيمات والتجاعيد التى توجد عند الخوف من خلال هذا يمكن معرفة ما إذا كان الشخص خائفًا، آمنًا، فرِحًا، حزينًا، فى حالة غضب أو ارتياح. 

تستطيع أمازون أيضًا توفير رؤية عامة عن حالة الشخص من خلال السن المتاح ععن طريق استهداف فئة عمرية محددة. 

ربما تحمل التقنية فى طياتها العديد من الأمور. 
يراها البعض حلًا ناجعًا وفعالًا للقضاء على المشاكل الإحرامية وعمليات النصب والاحتيال. 
بينما يراها البعض الآخر مثال واضح وصريح لانتهاك أمن الناس والتعدى على أخص حرياتهم "المشاعر". 

يظل السؤال الذى يحتاج إلى إجابة وبحث متطورين. 
إلى أى مدى ستظل التقنيات الإلكترونية تشكل خطرًا على محاور أمننا الشخصى؟!
المصدر

عن الكاتب

Tag Read

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

التقنية مجانا